منتدى مريم الجزائرية ( 6 سنوات من الإبداع) يحتوي جميع المعلومات لمختلف الفئات في جميع المجالات  
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عائلات التركية في المدية عاصمة التيتري
السبت 11 أكتوبر 2014 - 20:43 من طرف mimi12

» الاختبار العسير! (على إثر تشويه صورة حبيبنا رسول الله عليه السلام)
الخميس 9 أكتوبر 2014 - 16:37 من طرف يحيى المهدي

» كن سراجااااااا كن قمر
الخميس 9 أكتوبر 2014 - 16:34 من طرف يحيى المهدي

» بليدي عفروني ودجري ادخل نحتاجك
السبت 27 سبتمبر 2014 - 23:11 من طرف تاقي بقة

» آخر زيارة لي للمنتدى كانت في الأربعاء 31 ديسمبر 1969
السبت 27 سبتمبر 2014 - 23:06 من طرف تاقي بقة

» إعلان مسابقة توظيف ضباط و اعوان إعادة التربية في المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج سبتمبر 2014
السبت 27 سبتمبر 2014 - 23:04 من طرف تاقي بقة

» هل من مرحب؟؟؟؟؟
الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 0:16 من طرف يحيى المهدي

» انا عضوة جديدة فهل من مرحب
الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 0:14 من طرف يحيى المهدي

» تهنئة لكل المواليدهذا الشهر
الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 0:12 من طرف يحيى المهدي

التبادل الاعلاني
http://amrkhaled.net/intro/
 

http://tlemcen.ahlamontada.ne 

http://alnada.almountadaalarabi.com/
احداث منتدى مجاني
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
hadjer
 
مريم
 
Emy
 
CHOCOLAT..
 
romaissa
 
Marguerite
 
ميرورة
 
اسلامو339
 
فارس الاسلام
 
احمد المصرى
 
شاطر | 
 

 الثقافة السياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fares BeY
مراقب الحقوق و العلوم السياسية
مراقب الحقوق و العلوم السياسية


ذكر
عدد الرسائل: 178
العمل/الترفيه: طالب
المزاج: هادئ نسبيا
تاريخ التسجيل: 12/11/2008

مُساهمةموضوع: الثقافة السياسية   الأحد 7 ديسمبر 2008 - 0:37

الثقافة السياسية


يعرف البعض الثقافة السياسية بإنها "مجموعة من الاتجاهات والمعتقدات والمشاعر التى تعطى نظاما ومعنى للعملية السياسية وتقدم قواعد مستقره تحكم تصرفات أعضاء التنظيم السياسى" ويعرفها البعض الآخر بإنها "القيم والمعتقدات والاتجاهات العاطفية للافراد حيال ما هو كائن فى العالم السياسى "وهذا يمكن القول أن الثقافة السياسية هى مجموعة الافكار والمشاعر والاتجاهات التى يؤمن بها الفرد وتحرك سلوكه تجاه النظام السياسى ..


والثقافة السياسية بهذا المعنى هى جزء من الثقافة العامه للمجتمع وهى بذلك تؤثر فى الثقافة العامه وتتأثر بها فالثقافة السياسية تجد مصادرها فى الميراث التاريخى للمجتمع وفى الاوضاع السياسية والاقتصادية والايدولوجية السائده فى المجتمع كذلك فإن الثقافة السياسية تؤثر فى الثقافة العامة للمجتمع عن طريق قيامها بمساندة استمرار اوضاع أو السعى لتغيرها

كذلك لا تعرف الثقافة السياسية لاى مجتمع ثباتا مطلقا، ولكنها تتعرض للتغيير ويحدث هذا التغيير استجابة للتحولات التى تطرأ على المجتمع سواء سياسيا أو اقتصاديا أو اجتماعيا وسعى الثقافة السياسية للتكيف مع تلك الاوضاع الجديدة.

وبالاضافة الى وجود قاسم مشترك من الثقافة السياسية بين أفراد المجتمع ككل الا أن ذلك يمنع من وجود عدد من الثقافات السياسية التى قد ترتبط بمكان الاقامة مثل ثقافة اهل المدن وثقافة اهل الريف او الاختلافات الجيلية مثل ثقافة الكبار وثقافة الشباب او الاختلافات بين ثقافة الجماهير وثقافة الصفوة. فعلى سبيل المثال تتسم الصفوة بإنها حديثة وعقلانية فى حين تتصف ثقافة الجماهير بالتقليدية والقدرية. كذلك تتسم ثقافة الكبار بالسعى الى المحافظة على القيم القديمة ومقاومة التغيير فى حين أن الشباب يتقبل القيم الجديدة ويسعى الى التغير الاوضاع القائمة



ما هو مضمون الثقافة السياسية



تحتوى الثقافة السياسية لاى مجتمع على عدد من القيم السياسية يتراوح مضمونها فى الآتى :


1) الحرية والاكراه : حيث أن الثقافة السياسية قد تؤكد على قيمة الحرية وهنا فان طاعة الفرد للسلطة الحاكمة يكون على أساس الاقتناع وليس الخوف ويكون لدى الفرد أحساس بالقدرة على التأثير فى مجريات الحياة السياسية والمشاركة الايجابية أو قد تؤكد على قيمة الاكراه وفى هذه الحالة فعادة ما ينصاع الفرد للحكومة بدافع الخوف لا الاقتناع ويفتقد الاحساس بالقدرة على التأثير السياسى

2) الشك والثقة : حيث يعتبر عنصر الشك أو الثقة فى السلطة الحاكمة عنصراً اساسياً من عناصر الثقة السياسية مع ويتوقف مدى ثقة الفرد او شكله فى الحكومة على طبيعة سلوك الحكومة تجاه الافراد ومدى استجابتها لمطالبهم كذلك فان انخفاض الثقة بين الافراد وبعضهم البعض يقلل من ثقة الافراد فى حكومتهم

3) المساواة والتدرج : فقد تؤكد الثقافة السياسية أما على المساواة بين الافراد أو على التمييز والتفرقة بينهم وتزداد درجة المشاركة السياسية فى المجتمع كلما زاد الاحساس بالمساواة بين أفراده

4) الولاء المحلى والولاء القومى : ففى المجتمعات التى تعلى من قيمة الثقافة القومية يتجه الفرد بولائه نحو الدولة ككل بما يتضمنه ذلك من شعور بالمسئولية العامه وأعلاء المصلحة العامه على المصلحة الخاصة. والاهتمام بالقضايا القومية. أما فى المجتمعات التى تعلى من قيمة الثقافة المحلية يتجه الفرد بولائه الى اسرته أو قبيلته أو جماعته الدينية أو العرقية أو اللغوية على حساب الدولة ويصاحب ذلك غياب الشعور بالمسئولية العامه والانغلاق على القضايا المحلية والذاتية


ويتم نقل الثقافة السياسية أو خلقها أو تغييرها عن طريق عملية التنشئة السياسية أو نقل ثقافة المجتمع من جيل الى آخر ويقوم بهذا الدور عدد من الادوات اهمهما الاسره والمدرسة وجماعة الرفاق والاحزاب السياسية ووسائل الاعلام المختلفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى
عدد الرسائل: 6921
العمر: 24
الموقع: منتدى مريم الجزائرية
العمل/الترفيه: master 2 en microbiologie / أستاذة في التعليم الابتدائي
المزاج: la dernière chose dont je peux réaliser dans ma vie est d’être entre la mère et la montagne
البلد: الجزائر -ولاية البليدة
تاريخ التسجيل: 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الثقافة السياسية   السبت 14 مارس 2009 - 14:52

شكرا شكرا شكرا
الثقافة السياسية مهمة جدا في حياتنا اليومية للتعامل مع الواقع و المجريات التي يعيشهل الوطن و ما يعكس على الفرد بطبيعة الحال
بارك الله فيك
و منك نستفيد أخي فارس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://meriem.almountadaalarabi.com
 

الثقافة السياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مريم الجزائرية ::  :: -