منتدى مريم الجزائرية ( 6 سنوات من الإبداع) يحتوي جميع المعلومات لمختلف الفئات في جميع المجالات  
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ** اكتب رسالة لاحد الاعضاء دون ذكر الاسم **
الإثنين 31 يوليو 2017 - 14:02 من طرف مريم

» عيد اليوم 3 أعياد
الإثنين 11 يوليو 2016 - 13:01 من طرف mirva

» عودة ميمونة لي ولمن غاب عن المنتدى
الأحد 20 ديسمبر 2015 - 1:34 من طرف مريم

» أمــــ حب حياتي 2 ــــــــي
الأحد 1 نوفمبر 2015 - 13:48 من طرف تاقي بقة

» حمل القرآن الكريم كاملا بصوت الشيخ عبد الرحمن السديس و الشريم
الأحد 1 نوفمبر 2015 - 13:28 من طرف تاقي بقة

» تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهنئة لكل مواليد شهر افريل
الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 14:29 من طرف مريم الادريسي

» يوم عرفة
الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 11:14 من طرف مريم الادريسي

» نبذة حول حياة الرسول
الأربعاء 19 أغسطس 2015 - 15:12 من طرف مريم الادريسي

» دعاء ازالة الهم والغم
الأربعاء 19 أغسطس 2015 - 15:01 من طرف مريم الادريسي

التبادل الاعلاني
http://amrkhaled.net/intro/
 

http://tlemcen.ahlamontada.ne 

http://alnada.almountadaalarabi.com/
احداث منتدى مجاني
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
hadjer
 
مريم
 
Emy
 
CHOCOLAT..
 
romaissa
 
Marguerite
 
ميرورة
 
اسلامو339
 
فارس الاسلام
 
احمد المصرى
 

شاطر | 
 

 ما هي فرائض الإسلام؟ الجزء الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samlove
مراقبة المنتدى العام


ذكر
عدد الرسائل : 33
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: ما هي فرائض الإسلام؟ الجزء الأول   الأربعاء 26 أغسطس 2009 - 3:27


ما هي فرائض الإسلام؟

أخرج الدارقطني وغيره عن أبي ثعلبة الخشني عليه الرضوان أنه عليه الصلاة والسلام قال :" إن الله تعالى فرض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وحرم أشياء فلا تنتهكوها وسكت عن أشياء رحمة لكم غير نسيان فلا تبحثوا عنها ". حديث حسن.
ملاحظة إبتدائية :
ربما ينحو هذا العدد الجديد من " موعظة الحوار" منحى علميا فينشأ من ذلك تردد في نسبة العلم إلى الموعظة بسبب ما وقر في العرف من قصر الموعظة على غذاء القلوب دون العقول وهي مناسبة للوقوف على شاطئ هذه المسألة لتأكيد أن الموعظة في القرآن الكريم عمل يشمل أصنافا كثيرة من الناس ( منهم الكافرون في قوله مثلا " .. سواء علينا أوعظت أم لم تكن من الواعظين" ومنهم المنافقون في قوله مثلا " وعظهم " وقوله " ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به " ومنهم المؤمنون طبعا في قوله مثلا " ذلكم توعظون به " إلخ .. ) كما تشمل الموعظة أعمالا كثيرة منها على سبيل الذكر بيان حدود الطلاق والعضل وتفاصيل العدد والإشهاد و الظهار ومنها بيان قضية الربا وما يشتبه به مع البيع ومنها أن الموعظة فقرة في برنامج فقه الدعوة.
فيترتب عن ذلك أن الموعظة في فقه القرآن الكريم روح تسري في كل حقل عمل وليست أشعة يستقبلها القلب ويعرض عنها العقل وليس أدل على ذلك من وصف القرآن الكريم نفسه بأنه " موعظة للمتقين " وهو " موعظة " من رب الناس لكل الناس كما عقب في ختام سورة هود وهي مكية تعنى بالعقيدة والإيمان بأن تلك السورة جاء فيها " الحق وموعظة " بمثل ما عقب في آخر سورة النور وهي " مجلة الأحوال الشخصية لأمة المسلمين " بأنها " موعظة للمتقين " ... ولم يدع مدع بأن القرآن الكريم طغت فيه مواعظ الإيمان على مواعظ الأحكام أو مواعظ السنن والأسباب على مواعظ الفطرة فهو موعظة إذن في كل تعاليمه وأحكامه وقصصه ومثله.
إلى آخر ذلك مما يثبت أن الموعظة في المفهوم القرآني عمل شامل متكامل ينتفع به الإنسان ذلك الكيان المتكامل بحسب حاجة قلبه وحاجة عقله. فالموعظة إذن تكون غذاء للعقل ببيان الحكم الشرعي فضلا عن بيان حكمته ومقصده كما تكون غذاء للقلب ترده إلى فطرته.
الفقه مقدم على السلوك لأنه ينشئ الإيمان المقدم على العمل.
1 ــ أنظر هذا الحديث مثالا على ذلك. هذا الحديث بمثابة خارطة تنصب معالم الإسلام نصبا ثم ترتب أولوياتها ترتيبا وهو وضع مقصود منه النظر والتدبر بما يساهم في بناء عقل إسلامي صحيح كمسافر تزود بخارطة تهديه السبيل أن يضل فيهلك أو يغفل فيجني أرباحا صغيرة من صفقات تجارة كبيرة.
2 ــ أول ما تلاحظه معي أن نسبة إنشاء الفرائض وما يليها من حدود ومحرمات ومناطق عفو لم تتعلق بصاحب الرسالة عليه الصلاة والسلام ولكن قال : " إن الله فرض ..". وهو يعني أمورا مهمة جدا في الثقافة الدستورية للمسلم ( أصول دين وأصول فقه ) ولكن ليس هذا مجالها.
3 ــ معالم خارطة الإسلام أربعة : فرائض وحدود ومحرمات ومسكوت عنه ( منطقة عفو ). وهي مناطق مرتبة وفق ذلك الترتيب المذكور ولا يشغب على ذلك أن إهتمام الإسلام بالمنهيات كان أكبر من إهتمامه بالمأمورات لأن محل ذلك ليس هنا ومنها نتعلم أنه لا يكفي أن تكون حافظا أو عالما تستوعب القواعد والمقولات ثم ترددها ولكن لا بد لطالب الفقه أن يتمرس على وضع كل أمر في مكانه المناسب وهو ما عبر عنه القرآن الكريم بالحكمة والميزان.
4 ــ كما نسب لكل معلم ما لا يناسبه من عمل الإنسان المستهتر. فكان التضييع مناسبا للفرائض بما يعني أن المضيع للفرائض هو كائن موجود في الجغرافيا ولكنه تائه في بيداء الهويات الثقافية التي تعصم الإنسان أن يتحول إلى ريشة في مهب الريح تتقاذفها أمواج الأهواء والمصالح دون قيد ولا ضبط. وكان التعدي مناسبا للحدود ( التعدي من عائلة العدوان ) بما يعني أن المتجاوز لحدود فطرته وحدود السنن الكونية والخلقية التي وضعت على هيئتها الحياة جدير بأن تفترسه الكواسر والضواري الرابضة على تخوم تلك الحدود بمثل من يتعدى حدود بلاد دون حق فيقع في قبضة حرس الحدود للبلاد المتاخمة. وكان الإنتهاك مناسبا للمحرمات بما يعني أن المستخف بالممنوعات تناولا للإستمتاع أو وطئا بغير حق ( الحرمات والشعائر ) إنما ينهك نفسه بقدر إنتهاكه لتلك المعالم البارزة الكبرى كمن دس له السم في دسم فهو في إستمتاع حتى يفاجئه الهلاك. وكان عدم البحث عن المسكوت عنه مناسبا لذلك بما يعني أن على المرء أن يتعلم أدبا يفضي به إلى شكر الواهب وحمد المنعم على تخفيفه وتيسيره وعفوه وفضله فإذا إستبدل خلق اليسر والشكر بخلق السؤال والبحث خشي عليه العنت على نفسه وعلى الناس ثم خشي عليه الكفران بيسر الميسر وشكر المنعم تأليا على ولي النعمة الأكبر سبحانه وبخعا لنفسه.
5 ــ كما يتبين لك أن المعالم البارزة التي لا تقوم حياة الإنسان بدونها ( مصالح ضرورية ) معينة معلومة وهي مجموعة فرائض وحدود ومحرمات أما بقية المساحة فهي عفو مسكوت عنه لا يسأل عنه إبتداء إلا ما تعرض له المرء حاجة فإنه يعرض على أهل الذكر لإستنباط وجه الحق فيه. منطقة العفو إذن واسعة شاسعة لا شطآن لها والعلة هي : لا يناسب رسالة الإنسان أي العبادة والخلافة والعمارة سوى ذلك فإذا إنتصبت في تلك المساحة الحرة ( مصالح مرسلة ) فرائض وحدود ومحرمات فإن ذلك يفضي إلى عضل الإنسان أن يؤدي رسالة العبادة والخلافة والعمارة.
6 ــ قدم الفرائض لأنها تنشئ للإنسان هويته ذات الأبعاد الثلاثة ( الله مصدره وهو مرجعه والعبادة والخلافة والعمارة رسالته ) فإذا تأسست للإنسان هوية تصمد في وجه رياح الإجتثاث فإنه ينبه إلى أن تلك الهوية سكبت في وعاءين إثنين كبيرين لا حياة لها بدونهما وهما : الفطرة والسنن الكونية والإجتماعية وهما ـ كما سنرى في هذه الحلقات ـ تخوم الحدود في الإسلام فمن عدا على الفطرة أو على السنن خرج عن فلكه الفضائي فهو بالضرورة مجتث من فوق الأرض ما له من قرار أو بمثابة كائن سقط خارا من السماء فتخطفه الطير وتهوي به الريح في مكان سحيق. فإذا أسست للإنسان هوية ونصبت له حدود شأنه في ذلك شأن كل كائن أبدا .. جاءه تنبيه ثالث مؤداه أن تكوينه الفطري مزدوج أن تشغب لذة المحرمات وحلاوة المنهيات على الفرائض فيغدو حيوانا أعجم همه بطنه وفرجه وهو سر الإبتلاء الذي هو بدوره سر التكليف وهذا سر الجزاء. فإذا حفظ الإنسان ذلك المركب المثلث ( فرائض وحدود ومحرمات ) حفظا في العقل وحفظا في القلب وحفظا في العمل تيسرت له سبل العمارة والخلافة دون قيد ولا ضبط إلا ما يحفظ ذلك المركب.
حديث هذه الموعظة إذن يرسم أمورا ثلاثة كبرى :
1 ــ فقه معالم الإسلام العظمى ومناراته الكبرى من فرائض وحدود ومحرمات وعفو.
2 ــ فقه ترتيب تلك المعالم بين المقدم منها والمؤخر وكذلك فقه علاقة بعضها ببعض.
3 ــ المقصود من ذلك : ترتيب أوضاع الحياة عقليا وعمليا وفرديا وجماعيا على أساس ذلك الفقه وهو فقه الحياة فيما تحتاجه من معالم وضوابط ومناهج وسنن وأسباب وذلك هو معنى الميزان الذي أنزل مع القرآن الكريم جنبا إلى جنب فمن إستعصم بهما معا هدي ولا هداية في غير ذلك.
ما هي الفرائض التي فرضها الله سبحانه؟
ذلك هو موضوع هذه الحلقة الأولى من هذا الفقه ( فقه الحياة وفقه الدين معا ).
الفريضة في القرآن الكريم.
أول ما يفاجئك هنا هو " خديعة المصطلحات " تلك الحرب التي غفل عنها الناس فاقتتلوا. أول ما يفاجئك هنا هو أن كلمة الفريضة يستخدمها القرآن الكريم في الأعم الأغلب بغير إستخدامنا نحن اليوم. أكثر ما يستخدم القرآن الكريم ذلك بمعنى الهبة والعطية والفضل والنحلة وهو يريد بذلك غرس معنى أصيل مؤداه : إذا جاء الفرض ( بمعنى الواجب متحتم الفعل ) من الله سبحانه ولي النعمة الأكبر فإنه يعني التفضل والهداية والعفو كسيد مالك غني قوي يفرض على عبده الضعيف المحتاج إليه في كل شيء تقريبا .. عملا فهو بذلك يكرمه ويرفع من شأنه ويحرره به ويغنيه ويقويه ويتفضل به عليه تفضلا. والله تعالى ـ مالك الملك سبحانه ـ أولى بذلك من عبده بعبده. من الأدلة على ذلك أنه سمى المهر( صداق النساء ) في أكثر من موضع فريضة وهي المفسرة في موضع آخر بمعنى " نحلة " أي هبة وعطية كما سمى بعض إغداقات نعمائه على عبده محمد عليه الصلاة والسلام فريضة وسمى بعض كفارات الأعمال ومجبراتها التي تصلحها فريضة ( أول التحريم ) وسمى المواريث فريضة منه وكذلك الصدقات أي الزكوات وذلك على معنى أنها منح مالية منه سبحانه للمحتاجين حكما أو ضرورة إلخ ..
حتى أحكام سورة النور التي صدرت بقوله " فرضناها " جاءت بمعنى الأعطية المهداة والنعمة المسداة بما تحفظ من فطرة وتهدي إلى خلق كريم وبذلك يكون معنى الفريضة في القرآن الكريم مغايرا بالكلية مخالفا بالتمام للمعنى العرفي الموروث.
فإذا خلا القرآن الكريم من كلمة الفريضة بذلك المعنى العرفي الموروث كيف يقول فيه صاحب الرسالة عليه الصلاة والسلام " إن الله فرض فرائض .."؟
ذلك موضع فقه لمن أراد أن ينخرط في زمرة " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ". معنى ذلك أن الفرائض المفروضة منه سبحانه في القرآن الكريم ليست تلك التي وردت في سياق لغة الفريضة ولكنها تلك التي وردت في سياق لغوي ومعنوي آخر من مثل : الكتب والإيصاء والقضاء والأمر بصيغه الكثيرة وكل ما حفت به ملابسات التشديد بصفة عامة.
هذه هي الفرائض التي فرضها الله سبحانه في كتابه العزيز.
ذلك هو المعيار المنتخب إذن في تعيين الفريضة. ليس هو المعيار اللغوي بسبب ما تبين آنفا ولكنه المعيار الذي ورد بصيغة الأمر مشددا فيه دائرا على الجماعة مبينا مقصده إمعانا في تأكيده وتفهيمه إلى غير ذلك مما ليس من إختصاص هذه الموعظة.
بعد تتبع آيات الكتاب العزيز آية آية بتحكيم المعيار آنف الذكر تبين أن الفرائض التي فرضها الله سبحانه في محكم التنزيل خمسة أصناف عظمى ربما يقع الإقتصار هنا على ذكرها حتى دون عزوها إلى مظانها في القرآن الكريم وكل ذلك بسبب الرغبة الجامحة في الإختصار ونبذ التوسع إلى فرصة لاحقة.
الصنف الأول من الفرائض : فريضة الأسرة وما يتعلق بها.
1 ــ فريضة الإحسان إلى الوالدين. تكرر ذلك في مواضع ثلاثة بصيغ مشددة من مثل صيغة القضاء " وقضى ربك .." وصيغة الإيصاء ولعل أشد تلك الصيغ هي أنه لما دعانا إلى الإستماع إلى تلاوة ما حرم علينا في سورة الأنعام جعل ذلك في الرتبة الثانية مباشرة بعد جريمة الشرك به سبحانه ولم يرد ذلك بصيغة النهي أو التحريم بل بصيغة الإحسان كما هي العادة في الكتاب كله.
2 ــ فريضة إيتاء ذي القربى. وذوو القربى جزء من العائلة في الإسلام ( العائلة الكبرى أو الواسعة بالتعبير المعاصر ). هم من أول أصحاب الحقوق الثمانية المعروفين في القرآن وهم ثالث أمر بلحم الأمر ودمه ـ وهو بتلك الصيغة أقوى أمر ـ بعد العدل والإحسان كما هو معروف. أولو القربى هم الرحم الذي شدد فيه الإسلام تشديدا كبيرا حتى أمر بتقواه إلى جانب تقوى الله.
أولئك هم أصحاب الفريضة ولكن الفريضة تكون بالإحسان والفضل والبر والمعروف وغير ذلك من البذل المعنوي الروحي كما تكون بالإنفاق وهو فريضة في حق أولئك وليس تطوعا وخاصة في حال الحاجة. والإنفاق على العائلة الواسعة له صور كثيرة منها الوصية التي ورد فيها الأمر بصيغة الكتب كما كتب القتال والقصاص كتب الإنفاق على الرحم والكتب من أعلى الفرائض.
فإذا كان ذلك كذلك فإن أفرض الفريضة هنا هي : نشدان الأسرة وحسن بنائها على أسس التقوى والرضى بسبب أن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب والأسرة هي الواجب المفروض الذي يستوعب كل تلك الفرائض المالية من إنفاق والفرائض الروحية من إحسان وبر ومعروف وفضل.
الصنف الثاني : فريضة التكافل القيمي والمادي في المجتمع والأمة والبشرية.
1 ــ التواصي بالمرحمة. صيغة التواصي هي أيضا من قرائن التشديد في الفريضة الإسلامية بسبب أنها فريضة جماعية وكل فريضة جماعية يكون التخلي عنها مهلكا للجماعة من ناحية ولا يعذر فيه فرد من الجماعة. حتى المقل العاجز عليه فريضة التواصي بالقول السديد والحث والتحريض وغير ذلك. وهي فريضة عبر عنها أحيانا بصيغة التحاض ولا يكفي فيها الحض.
2 ــ الإلتزام بنظام البيوت والأسر وحرماتها داخل البيت وخارجه. تفاصيل هذه الفريضة كثيرة جدا أجملت كلياتها سورة النور التي أسميها " مجلة الأحوال الشخصية الإسلامية " إلى جانب ما ورد في ذلك في مواضع أخرى من الكتاب العزيز. فيها نظام التزاور ونظام غض البصر أو بالأحرى الغض من البصر ونظام الحديث ونظام العلاقة بين المرأة والرجل ونظام العفاف والطهر ونظام الإختلاط ونظام المحارم في النكاح والعورات ونظام العورات وغير ذلك كثير ليس هنا قصد في إحصائه.
3 ــ التواصي بالحق والتواصي بالصبر. هذه فريضة روحية معنوية تعزر فريضة التواصي بالمرحمة التي هي فريضة مالية مادية بالأساس ولكن صيغتها تفيد أنها فريضة تجمع بين المادة والروح فالرحمة عمل شعوري ومادي في الآن نفسه. الحق هو مجموعة الثوابت التي جاءت بها الفطرة والسنن الكونية والإجتماعية الثابتة وترجمها الإسلام في شكل أوامر ونواه وتعليمات بحسب مجال العمل وحقل النشاط. والصبر هو حبس النفس لأجل الثبات على تلك القيم التي جاء بها الحق في حالي السراء والضراء من ناحية وحبسها لأجل كظم غيظها حال المكاره والظلم الذي يترتب على الإنتصار منه سوء أشد منه من ناحية أخرى.
4 ــ القول السديد. هو كذلك فريضة بسبب أن اللسان هو سفير القلب من ناحية وبسبب أنه اللاعب الرئيس الأكبر أو قائد الفريق بتعبير أدق وأصح في معركة التدافع تحت سقف الخير والشر سواء بسواء وهو كذلك فريضة بسبب التأكيد عليه كثيرا في الإسلام. القول هو سفير الحرب وهو سفير السلم وهو سفير الناس بعضهم لدى بعض.
تلك فرائض أربعة ضمن فريضة التكافل القيمي الروحي والمادي بين أعضاء المجتمع. أول ما يلاحظ على ذلك هو أن مادة تلك الفريضة التي شدد عليها القرآن الكريم تشديدا بليغا جدا هي مادة الفقراء والمساكين والأرامل واليتامى والمحتاجين بصفة عامة في كل زمان ومكان وحال. ثاني ما يلاحظ على ذلك هو أن تلك الفرائض بمادتها ومعناها ليست مقصورة على المؤمنين ولا على المسلمين ولا على العرب بل هي عامة لكل إنسان طرا مطلقا إلا الظالم بل حتى الظالم ينتصف منه دون تشف ويقتص منه دون تنكيل بل هناك إمكانية للعفو عنه تقديرا إجتهاديا من المظلوم. ثالث ما يلاحظ هنا هو أن تلك الفرائض التكافلية العامة مادة ومعنى هي فريضة في حق الجماعة التي تقوم بحسب قيامها على تلك الفرائض التكافلية العامة وترتد بحسب ذلك كذلك وذلك بسبب أنها فرائض لا يغني فيها الجهد الفردي أو الفئوي أو الجهوي أو الطبقي مهما توسع وإمتد.
الصنف الثالث : فرائض أصلية ضرورية عظمى هي عماد الحياة الإنسانية.
1 ــ الفريضة التأسيسية الأولى هي فريضة الطاعة للكتاب والسنة. تحمل ذلك آيات لا تحصى وأحاديث لا تحصى وتعلق على ذلك منافع ومصالح لا تحصى ومفاسد ومضار لا تحصى. كما حددت تلك الفريضة البند الدستوري لازم اللجوء إليه عند التنازع والإختلاف ولكنها رجعت إلى الفريضة ذاتها أي تحكيم طاعة الله وطاعة رسوله عليه الصلاة والسلام إبتداء بشكل صريح لا يند عنه إلا جاهل يجب أن يتعلم أو غافل يجب أن ينبه أو منافق عليم اللسان يجب أن يؤدب.
2 ــ الفريضة التأسيسية الثانية هي فريضة بناء الجماعة الإسلامية ( الأمة ) القائمة على التوافق بالشورى من جهة الحكومة خاصة حتى لو كانت الشورى في الإسلام خلقا وليست إجراء فحسب وهو ما يعبر عنه باللهجة المعاصرة : الدولة التي يثار عليها اليوم من لدن كثير من المسلمين بسبب الجهل ومن لدن غيرهم بسبب الكذب .. غبار فوق غبار وهي عصبة جماعية محددة المعالم في القرآن الكريم وإنما لم يتعرض لها بالكلمة والأمر الصريح بسبب أنها من باب ما لا يتم الواجب إلا به فهو إذن واجب وذلك حتى تكون وسيلة ومقصدا في الآن ذاته وليس هنا محل متسع للإطناب في ذلك بسبب ضيق المجال.
تلكما فريضتان عظميان ضروريتان تأسيسيتان لوجود الأمة الإسلامية.
3 ــ الفريضة الحاجية الأولى لحفظ ذلك الوجود الذي تأسس وفق ما قيل آنفا هي فريضة الإستقامة على الإسلام بحسب ما ورد وليس بحسب ما تشتهيه الأنفس. وردت في ذلك خطابات كثيرة مشددة متوجهة إليه هو عليه الصلاة والسلام لإعلامنا بقوتها ومشروعيتها وذلك من مثل قوله سبحانه " فأستقم كما أمرت ومن تاب معك ..". وهو ما يعبر عنه في الأصول بالإتباع بدل الإبتداع فيما لا يتوصل فيه الناس إلى مثال يحرس وجود أمتهم وجماعتهم. وفيما عدا ذلك من التفاصيل والجزئيات والفروع يكون الإجتهاد فريضة كما سيأتي بعد قليل بحوله سبحانه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CHOCOLAT..


avatar

انثى
عدد الرسائل : 3495
العمر : 27
الموقع : منتدى مريم
العمل/الترفيه : 3éme année puéricultrice
البلد : الجزائر..حبيبتي
تاريخ التسجيل : 08/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هي فرائض الإسلام؟ الجزء الأول   الأربعاء 26 أغسطس 2009 - 9:24

يا الله مع أن الموضوع طويل لكن استمتعت في قرائته
مشكوووووووووور


يقول البحر في صمتي

إذا أخفيتُ أوجاعي

مُحالٌ أن يكون الدمع

يستدعى بلا داعي

يموت النبضُ في صدري

ليحيى نبض من أهوى

بأشعاري وإيقاعي

لتنمو فوق أوراقي
************
اللهم أنت أعلم بي من نفسي

وأنا أعلم بنفسي منهم

فاجعلني خيرا مما يحسبون

واغفرلي برحمتك مالا يعلمون

ولا تؤاخذني بما يقولون
Choisir de devenir puéricultrice, c'est s'engager dans la voie de la reconnaissance a priori des potentialités de l'enfant; c'est être convaincu que grandir, se développer et s'épanouir, exigent un environnement familial et social favorable ; c'est vouloir contribuer au respect des besoins fondamentaux des enfants, durant toute leur croissance, et à la préservation de leurs droits.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محارب الصحراء الجزائري
مراقب ديننا الحنيف
مراقب ديننا الحنيف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 214
العمر : 26
الموقع : http://xat.com/zakariaarabiq_FreedomofPalestine2010
العمل/الترفيه : حارس مرمي كرة اليد
المزاج : سعيد الحمد لله
البلد : الجزائر ولاية الجلفة








رضيت بالله رباً وبالإسلام دينا وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً.ـ اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك، فمنك وحدك ولا شريك لك، لك الحمد والشكر -اللهم احمي اخوتي من كل شر

اشهد ان لااله الا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله

بسم الله الرحمن الرحيم

لا إله إلا الله الملك الحق المبين،

لا إله إلا الله العدل اليقين،

لا إله إلا الله ربنا ورب آبائنا الأولين،

سبحانك إني كنت من الظالمين،

لا إله إلا الله وحده لا شريك له،

له الملك وله الحمد يُحيي ويُميت وهو حي لا يموت، ب

يده الخير وإليه المصير، وهو على كل شيء قدير.

لا إله إلا الله إقراراً بربوبيته،

سبحان الله خضوعاً لعظمته،

لا إله الا الله الجليل الجبار لا إله الا الله الواحد الاحد القهار
لا إله الا الله الكريم الستار لا إله الا الله الكبير المتعال
لا إله الا الله وحده لا شريك له إله واحداً
ربــــاً و شــاهداً أحداً و صمداً ونحن له مسلمون
لا إله الا الله وحده لا شريك له إله واحداً
ربــاً و شاهـداً أحداً و صمـداً و نحن له عابدون
لا إله الا الله وحده لا شريك له إله واحداً
ربـاً و شاهداً أحداً و صمداً و نحن له قـــانتون
لا إله الا الله وحده لا شريك له إله واحداً
ربــاً و شاهــداً أحداً و صمدأ و نحن له صــابرون
لا إله الا الله وحده لا شريك له
ومحمداً عبده و رسوله
لا اله الا الله محمدأ رسول الله
اللهم أليك فوضت أمرى و عليك توكلت و بك أمنت يا أرحم الراحمين
اللهم أتنا فى الدنيا حسنه و فى الاخره حسنه و قنا عذاب النار
اللهم أرحمنا فأنت بنا راحم ولا تعذبنا فأنت علينا قادر
وقنا عذاب النار
اللهم لا تعذبنا ان نسينا او اخطئنا اللهم ارفع غضبك و سخطك عنا
اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم ولا تعـذبنا فأنت عـلينا قادر
اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غـير الأرض والسماوات
اللهـم إذا جاء منكر و نكير وألقيا عـلينا السؤال اللهم ألهمنا الجواب
اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة
اللهم ارحمنا يوم يفر المرء من أخيه.. وأمه وأبيه.. وصاحبته وبنيه
اللهم ارحمنا إذا التفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق..
اللهم ارحمنا إذا أقمنا للسؤال وخاننا المقال ولا ينفع مال ولا جاه ولا عيال
اللهم ارحمنا إذا وورينا التراب وغلقت من القبور الأبواب فإذا الوحشة والوحدة وهول الحساب
اللهم ارحمنا يوم تقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد
اللهم اغـفـر للمسلمين والمسلمات
الاحياء منهم و الاموات
اللهم اغفر لى ولوالدي ولامتى امه محمد يا غفار يا رحيم
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين.

آمين يا أرحم الراحمين.


تاريخ التسجيل : 17/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما هي فرائض الإسلام؟ الجزء الأول   الثلاثاء 18 مايو 2010 - 3:22

جزاكي الله خيرااااا اختي


دين الاسلام موسوعة لا حدود له


بارك الله فيك تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هي فرائض الإسلام؟ الجزء الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مريم الجزائرية :: الدين الاسلامي :: القران الكريم-
انتقل الى: